أخبار عاجلة
الرئيسية » إصدار الأسبوع » نقطة إلى السطر: أصبح لنا “موقف” سياسي

نقطة إلى السطر: أصبح لنا “موقف” سياسي

       فتح الله رمضاني :

الموقف السياسي، هو الطرح الذي يتبناه الفاعل السياسي، والذي يحمل رأيا واضحا اتجاه قضية سياسية معينة، أو بمعنى ما هو الموقف الذي يقف فيه السياسي ليتخذ مسافة من قضية سياسية ما، وعموما الموقف السياسي هو الرأي الذي يعكس وجهة نظر اتجاه قضية سياسية.

هذا ما يمكن أن نشرح به، وبشكل مختصر،  مصطلح الموقف إذا كان مرتبطا بالسياسة، لكن إذا انفصلت كلمة الموقف عن السياسة، أو إذا استحضرنا أراء بعض الفاعلين السياسيين و بعض  الإطارات السياسية في المغرب، خصوصا و أن   الكثير من الكلمات العربية، تحمل معان كثيرة، بحسب توظيفها وتركيبها في جمل مفيدة، فإن كلمة الموقف سوف تعني أي شيء إلا الرأي الواضح والصريح عند سياسيينا.

فالأصل في الموقف السياسي الوضوح، والوضوح هنا لا يعني غير البيان، وهو التعبير الخالي من الغموض والمتسم بالدقة، وهذا ما يجعل الموقف، رأيا واضحا، و ممتدا في الزمن، ليكون هكذا رأيا مبدئيا، لا يتأثر بالمعطيات المستقبلية، وإن حدث وتبدل، سقطت عنه صفة الوضوح، كما سيسقط عنه نعت الموقف.

إن الملاحظ لأراء جل الفاعلين السياسيين المغاربة، اتجاه القضايا السياسية، واتجاه بعضهم البعض، سيجزم لا محالة، بأنه من الممكن وصفها بأي وصف، إلا بوصف الاستمرارية والثبات، فهي أراء متغيرة بتغير المواقع، وبشكل براغماتي سلبي غالبا، لايتأسس إلا على الحكم بالنواتج، ما يجعلها أراء مفتقدة للوضوح، وما ينفي عنها صفة المواقف، أو ليصبح معهم الموقف في المشهد السياسي المغربي، رديفا في معناه ” للموقف ” بما تعنيه الكلمة في اللسان الدارج المغربي، أي ذلك المكان الذي يعرض فيه مجموعة من المهنيين و الحرفيين خدماتهم.

هم هكذا بعض السياسيين و الفاعلين المرتبطين بالسياسة في المغرب، أشخاص منتصبين في زوايا المشهد السياسي المغربي، أو على جنباته الإعلامية، يعرضون أراءهم، ويغيرونها بشكل يصعب على المتتبع جرد عدد المرات التي تغيرت فيها، فهم اليوم ضد، وسيصبحون مع غدا، أو العكس، المهم أنهم يؤثثون “الموقف” السياسي ولا يصدرونه.

شاهد أيضاً

بنعبد القادر : قانون الحق في الوصول إلى المعلومة سيعزز آليات محاربة الفساد

إصدار :  قال السيد محمد بعبد القادر الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بإصلاح الإدارة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الرجاء إدخال كلمة التحقق البشري *